بحضور السفير الفرنسي في مصر معهد تيودور بلهارس للأبحاث وكلية الطب قصر العيني ينظمان المؤتمر العلمي المصري الفرنسي السنوي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد

نظم معهد تيودور بلهارس للأبحاث وكلية الطب جامعة القاهرة ومستشفى بوجون الفرنسية وجامعة باريس سيتيه المؤتمر المصري الفرنسي الثاني عشر لأمراض الجهاز الهضمي والكبد، وذلك بحضور السفير الفرنسي بالقاهرة السيد إريك شوفالييه.
في بداية اللقاء أعرب السفير الفرنسي عن سعادته بحضور هذا المؤتمر الهام الذي يعكس التعاون بين الجانب المصري و نظيره الفرنسي، حيث تحدث في كلمته عن برنامج إمحوتب للتبادل العلمي والثقافي بين مصر وفرنسا، والذي يضم جميع التخصصات العلمية، هذا بالإضافة إلى البرنامج الجديد للدرجات العلمية والخاص بطلبة الماجستير والدكتوراة والذي سيتم إطلاقه بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في عام 2026.
و من جانبه أوضح د. محمد شميس مدير معهد تيودور بلهارس للأبحاث أن التعاون بين معهد تيودور بلهارس للأبحاث ومستشفى بوجون بفرنسا بدأ منذ عام 2007 من خلال توقيع اتفاقية تم تجديدها مرتين في عام 2012 و 2017 ثم كانت النسخة الرابعة لهذه الاتفاقية في عام 2023 ، حيث شهدت انضمام كلية طب قصر العينى وجامعة باريس سيتيه، مشيرًا أن هذا التعاون يتضمن عدة مجالات مثل الأبحاث العلمية وتدريب الأطباء وعقد المؤتمرات العلمية والندوات المشتركة وتبادل الباحثين بين مصر وفرنسا، كما توجه بالشكر لدكتور أحمد الراعي أستاذ أمراض الجهاز الهضمي والكبد بالمعهد لدوره كمنسق لهذه الاتفاقيات وكذلك للمؤتمر.
وأوضح مدير المعهد أن الاتفاقية تعد أحد أنجح أشكال التعاون التي شهدها المجال البحثي العلمي والطبي بين مصر وفرنسا، حيث نتج عن تلك الاتفاقية إنجازات عديدة من خلال اللقاءات العلمية وورش العمل في مجال استخدام التقنيات الحديثة فيما يتعلق بالجهاز الهضمي والكبد والمناظير، والتي بدورها اكتسبت موقعًا متميزًا وفريدًا في المؤتمرات العلمية وخاصة مؤتمرات الجهاز الهضمي والكبد بمصر.
كما حققت الاتفاقية نجاحًا في تنفيذ العديد من الأبحاث المشتركة، فضلًا عن أن تلك الفترة شهدت مشاركة صفوة الخبراء وأساتذة الجهاز الهضمي والكبد من الجانبين المصري والفرنسي.
١٢ لقاءًا علميًا بين مستشفى بوجون وتيودور بلهارس
وأفاد د. شميس أنه منذ توقيع الاتفاقية الأولى عام 2007 وحتى الآن، تم عقد ١٢ لقاءًا علميًا سنويًا بين مستشفى بوجون وقسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث، حاضر فيها نخبة من كبار الأساتذة في مجال أمراض الكبد والجهاز الهضمي من الجانبين الفرنسي والمصري، كما استقبلت مستشفى بوجون عدد كبير من الأطباء والباحثين من المعهد للتدريب في مجالات الأشعة والمناعة والبيولوجيا الجزيئية وعلم الأمراض وأمراض الكبد والجهاز الهضمي وعلم الأحياء الدقيقة والكيمياء الإكلينيكية، بالإضافة إلى نشر الكثير من الأبحاث في دوريات عالمية بالتعاون مع الأقسام المختلفة في مستشفى بوجون ومعهد تيودور بلهارس للأبحاث.
شارك في المؤتمر لفيف من الخبراء في أمراض الجهاز الهضمي والكبد من كل من مصر و فرنسا، حيث ألقى الدكتور فيليب روسزنيفسكي عميد كلية الطب بجامعة باريس سيتيه وأستاذ أمراض الجهاز الهضمي والبنكرياس محاضرة عن علاج أورام الغدد الصماء البنكرياسية، كما جاءت محاضرة د. فينسيان ريبورس رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي والبنكرياس بمستشفى بوجون جامعة باريس سيتيه، عن كيفية متابعة حالة المريض بعد تعرضه لالتهاب البنكرياس ، وعرضت د. فاليري باراديس رئيس قسم الباثولوجي بكلية الطب جامعة باريس سيتيه ومستشفى بوجون محاضرة عن سرطان الكبد والتوجه للعلاج الجيني. أما مشاركات الجانب المصري فكانت بمحاضرة عن دور التصوير المقطعي بالموجات فوق الصوتية في تشخيص وعلاج أورام البنكرياس العصبية، ألقاها د. حسين عكاشة أستاذ ورئيس شعبة أمراض الجهاز الهضمي والكبد بقسم الطب الباطني بكلية الطب جامعة القاهرة. كما أوضح د. تامر الباز أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي وطب الأمراض المتوطنة بطب قصر العينى ومنسق عام المؤتمر دور منظار الكبسولة في التشخيص، والدكتور محمد بوعطور رئيس وحدة الأورام الكبدية والابتكار العلاجي الوظيفي بقسم أمراض الكبد بجامعة بوجون، قدم محاضرة عن الاستراتيجيات المتطورة في الرعاية الأولية لسرطان الكبد والآفاق المستقبلية، كما ألقى د.صافي دقماق بقسم جراحة الكبد بمستشفى بوجون محاضرة عن زراعة الكبد – المؤشرات والنتائج، كذلك قدم د. أيمن عبد العزيز رئيس قسم الجهاز الهضمي والكبد بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث محاضرة عن العلاج بالمناظير لمرض الارتجاع المعدي المريئي، كما شارك د. أحمد نبيل أستاذ الجراحة العامة واستشاري جراحات البنكرياس والكبد بكلية الطب جامعة القاهرة بمحاضرة عن عمليات زراعة الكبد.
جدير بالذكر أن المؤتمر شهد حضورًا مميزًا من الأساتذة والمتخصصين من كل من الجانب المصري والفرنسي.
تأتي تلك الفعاليات في إطار التوجه العام للدولة نحو تكثيف الاهتمام بالتعاون الدولي بين المؤسسات التعليمية والبحثية المصرية ونظيراتها الأجنبية بما يساهم في رفع قدرات الباحثين المصريين وتحسين جودة مخرجات الأبحاث العلمية، والارتقاء بتصنيف الجامعات والمراكز البحثية في التصنيفات العالمية، وكذا الاهتمام بتطبيق مبدأ المرجعية الدولية ضمن الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي التي أطلقتها الوزارة في مارس ٢٠٢٣.

Check Also

Molecular Diagnostics Laboratory (MDTR)

 

إدراج مستشفى معهد تيودور بلهارس ضمن المستشفيات الجامعية

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعيةالوزير يؤكد:-تطور ملحوظ في قطاع الرعاية الصحية …