بروتوكول تعاون بين “تيودور بلهارس” ومركز أورام السلام لعلاج المرضى على نفقة الدولة

وقّع معهد تيودور بلهارس للأبحاث برئاسة الدكتور محمد عباس شميس القائم بأعمال مدير المعهد ومركز أورام السلام بمحافظة القاهرة برئاسة الدكتورة رشا فهمي مدير المركز، بروتوكول تعاون طبى مُشترك؛ بهدف النهوض بخدمة المجتمع وضمان جودة الخدمة الطبية المُقدمة للمرضى، والتركيز على مصلحة المريض أولاً.

وأشار الدكتور محمد عباس شميس إلى أن مذكرة التفاهم تهدف إلى التكامل والتعاون المشترك بين الجانبين، حيث يقوم معهد تيودور بلهارس للأبحاث بتشخيص حالات أورام الجهاز الهضمي، والكبد، والكلى والمسالك البولية، وإجراء الجراحات اللازمة للمرضى، وفي حالة الاحتياج لعلاج كيماوي ما قبل الجراحة Chemotherapy Neoadjuvant أو علاج تكميلي لما بعد الجراحات سواء كيميائي Adjuvant Chemotherapy أو بالعلاج الإشعاعي، فيتم استكمال المراحل العلاجية التالية ومواصلة الخدمة الطبية المطلوبة في مركز أورام السلام، مما يوفر تقديم خدمات علاجية وتشخيصية بمستوى طبي مُتميز للمرضى المُترددين على كل من المعهد والمركز. وأوضح القائم بأعمال مدير معهد تيودور بلهارس أن توقيع بروتوكول التعاون يأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بأهمية التنسيق والتعاون بين المؤسسات المختلفة؛ لاستغلال الإمكانيات المُتاحة بالدولة لخدمة المواطن، وفي إطار التعاون الدائم بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة والسكان؛ لدعم البحث العلمي في مجالاته المختلفة، وتطوير الخدمات الطبية، وتبادل الخبرات بما يحقق أقصى استفادة ممكنة لكل من المرضى والباحثين. ومن جانبها، أوضحت الدكتورة رشا فهمي أن مركز أورام السلام يُعد من أحدث مراكز علاج الأورام بمحافظة القاهرة وأكثرها تطورًا، كما أن المركز مُجهز بكل الامكانيات التي تُتيح الكشف المُبكر عن الأورام وتشخيصها وعلاجها، عن طريق العلاج الجراحي والكيميائي والإشعاعي، إلى جانب العلاج التلطيفي. وأشارت إلى أن المركز يُعالج جميع حالات الأورام، حيث تم تطوير العيادات الخارجية والقسم الداخلي للمركز، لافتة إلى أن المركز يُقدم جميع الخدمات العلاجية للمرضى، من خلال العلاج على نفقة الدولة، والتي تبلغ 70% من الحالات، بالإضافة إلى 30% الأخرى من خلال العلاج الخاص وتعاقدات التأمين الصحي والشركات. حضر مراسم التوقيع من المعهد كل من، الدكتور طارق أبوشوشة نائب رئيس المعهد الأسبق وأستاذ الباثولوجي، والدكتور محمد سعيد رئيس شعبة الإكلينيكي الجراحي، والدكتور أحمد عبدالسميع رئيس شعبة الإكلينيكي الباطني، وحضر من جانب مركز أورام السلام، الدكتور محمد شبارة رئيس الهيئة الطبية، والدكتور محمد رمضان المدير المالي والإداري بالمركز. جدير بالذكر أن معهد تيودور بلهارس للأبحاث يُعد مركزًا رائدًا في تشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي، والكبد، والكلى والمسالك البولية، كما يعتبر المعهد منصة علمية مُتميزة للأبحاث والتدريب في مجالات الوقاية، والتشخيص، والمكافحة والعلاج للأمراض المتوطنة على الصعيد المحلي والإقليمي والإفريقي، كما يهدف إلى تعزيز وتطوير العلوم الطبية والاستفادة من نتائج البحوث لمكافحة وتشخيص وعلاج أورام الجهاز الهضمي والمسالك البولية ومضاعفاتها بأحدث التقنيات الحديثة، بالإضافة إلى أن استراتيجية المعهد تعتمد على تقديم خدمات طبية مُتميزة، وإجراء بحوث إكلينيكية ومعملية وميدانية، من خلال 6 برامج أساسية، هي (بحوث المكافحة، وبحوث التشخيص، وبحوث العلاج، وبحوث التغيرات المرضية، وبحوث تكنولوجيا العلوم المُتقدمة، وضبط الجودة)، وذلك في سبيل تقديم خدمة مُجتمعية مُتميزة.

Check Also

Molecular Diagnostics Laboratory (MDTR)

 

إدراج مستشفى معهد تيودور بلهارس ضمن المستشفيات الجامعية

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعيةالوزير يؤكد:-تطور ملحوظ في قطاع الرعاية الصحية …