حكاية فكرة
د. إبراهيم مصطفى..!

 

عندما نقول إننا فى مصر نملك أمهر، وأعظم الأطباء فى العالم الذين يستطيعون أن يضعوا بلدهم فى مصاف الدول الكبيرة، والمتقدمة، إن لم تكن العظمى- يتكشف لنا هذا الواقع يوميا.

 

 

من بين هؤلاء الدكتور إبراهيم مصطفى (MasterOFendoscoPy) الطبيب المرموق فى عالم أمراض الجهاز الهضمى والكبد، وأستاذ المناظير الذى يتمتع بخبرة تزيد على ٤٠عاما فى هذا المجال، والذى حصل على جائزة (MASGE) الجمعية الأمريكية لتنظير الجهاز الهضمى، حيث يعتبرونه إخصائى التنظير الداخلى، ومن الأساتذة المعدودين على مستوى العالم، والأهم من هذا الاعتراف العالمى للدكتور إبراهيم مصطفى أنهم يعترفون بأن شغفه بالتعليم يفوق أو يوازى تأثيره فى مجال تدريب أجيال متتابعة لهذه المهمة الخطيرة فى عالم الطب، مما يعنى أنه يرسل لهذه المهنة الدقيقة سنويا تطورا متزايدا، ويحافظ على مستقبلها بانضمام أجيال ماهرة لهذه الصناعة المهمة للكشف عن أمراض الجهاز الهضمى، وحمايته.

لقد سألت الدكتور إبراهيم مصطفى: كيف وصلت لهذا الموقع العالمى؟.. فأجاب أنه شارك فى أكثر من ١٠٠ مؤتمر دولى كرئيس، ومتحدث، ولم يتوقف عن متابعة الأبحاث الدقيقة لهذا التخصص مصريا، وإفريقيا، وعالميا، وأنه ركز على إفريقيا لتدريب الأطباء، لأنها من القارات المظلومة فى التعليم، ويفخر بأن هناك أكثر من ٣٥٠ طبيبا للمناظير والجهاز الهضمى أصبحوا سفراء لبلدنا فى الدول التى يذهبون إليها، لأنهم تعلموا على يديه، وتدربوا فى مصر فى مركز تدريب أنشأه خصيصا لذلك، ومد تأثيره إلى الأطباء من جميع أنحاء العالم، وأنه حقق هدفه بجائزة Emerging stars التى تعد تتويجا لـ ١٤ جائزة أخرى وطنية، ودولية، وأنه يعتز بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسى له فى ٢٠١٤، والعضوية الفخرية فى المنظمة العالمية (MASGE)، حيث أصبح سفيرا للتدريب فى عام ٢٠١٠ ، وحصل على وسام خدمة الإنسانية فى ٢٠١٢.

تحية للدكتور إبراهيم مصطفى، الأستاذ فى معهد تيودور بلهارس الذى وصل إلى هذا المستوى العالمى، والتأثير الكبير له محليا، وقاريا، ودوليا، وجعل المناظير الطبية فى مصر تحظى بهذه المكانة المتميزة التى تشهد، وتشيد بها المنظمات العالمية.

Check Also

Molecular Diagnostics Laboratory (MDTR)

 

إدراج مستشفى معهد تيودور بلهارس ضمن المستشفيات الجامعية

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعيةالوزير يؤكد:-تطور ملحوظ في قطاع الرعاية الصحية …